هذا المقال متوفر أيضاُ باللغة: الإنجليزية

undefined

Source: Pinterest

من أول الأفكار التي تخطرعلى الذهن عند سماع عبارات "الواقع المعزز" أو "الواقع الافتراضي" هي:

1-عالم الألعاب

2- معدات مكلفة

ولكننا هنا لنخبرك عن جوانب مثيرة للاهتمام من الواقع المعزز أو AR والتي قد تغيّر رأيك حول كيفية استخدام هذه التقنية في حياتك.

إن التعقيدات المتزايدة في عالمنا والتقدم التكنولوجي بشكل عام تتطلب المزيد من التحولات التي تغير طريقة تجربتنا ورؤية الأشياء من حولنا. تحتاج القصص وأغلفة الكتب وحتى الأبحاث العلمية إلى التكيّف مع هذا التغيير، وأن تكون أكثر جاذبية وسهلة الوصول. لذلك، حدث إضطراب مفيد في شكل واقع معزز يضاف كطبقة إلى المنتج الموجود بالفعل في متناول اليد، سواء كان هذا المنتج كتابًا ، أو بطاقة، أو نحت في متحف، أو مشهد في مسرحية.

undefined

Source: fiverr.com

المصطلحات الأخرى التي تأتي على نحو أكثر تواتراً مع الواقع المعزز هي: الواقع الافتراضي و التصوير المجسم. لتوضيح ذلك ، المتغيرات طفيفة:

- في الواقع الافتراضي أو VR ، يتم استبدال بيئة العالم الحقيقي تماما. يقوم الكمبيوتر بمحاكاة عالم كامل ، ثم يتم عرضه على الشاشة المدمجة في جهاز يرتدى على الرأس، فيتم نقلك إلى عالم مختلف. أنت لست حقا هناك ، فقط تقريبا.

- في الواقع المعزز أو AR ، يتم خلط الواقع مع عناصر من عوالم خيالية أخرى. AR يغير جزئيا كيف ترى العالم عن طريق إضافة طبقات إليه.

هل تذكر Pokémon Go؟ كان ذلك AR ، وليس VR ، و يمكنك أيضا التفكير في فلاتر سناب شات كمثال AR.

undefined

Source: consagous.com

ساعد استخدام IKEA لتقنية الAR في جعل تجميع قطع الأثاث أمرًا أكثر سهولة ، لذا لا تحتاج إلى الاطلاع على الإرشادات الطويلة. أدرجت العديد من الأسماء الكبيرة الأخرى مثل كوكا كولا و لوريال تقنيات الواقع الإفتراضي في حملاتهم لجلب تجربة مختلفة وفريدة لعملائهم.

ليس بالضرورة استخدام التقنيات مع بعضهم البعض بل يمكننا أستخدامهم في أنماط منفصلة أو الجمع بينهم. يمكن للعديد من المجالات الاستفادة من AR ، على سبيل المثال لا الحصر: الاستكشاف العمراني والتاريخ والتعليم ورواية القصص.

1- تشجيع الاستكشاف العمراني. 

بمساعدة الواقع المعزز أصبحت تطبيقات المحمول للسفر واستكشاف المدن واكتشاف مجالات مثيرة للاهتمام هي الاتجاه الجديد الذي نسلكه. يُستخدم ال AR مع تقنيات أخرى مثل رؤية الكمبيوتر، ونظام تحديد المواقع ، و Visual Inertial Odometry أو OVI التي تحلل صور الكاميرا لتحديد موضع الشخص. الجمع بين هذه التقنيات يقدم خرائط أكثر دقة من تطبيقات الخرائط المعتادة و بالإضافة إلى ذلك ، هناك أسهم ثلاثية الأبعاد ونوافذ منبثقة بها نصوص تشرح معلومات حول المباني داخل مساحة الكاميرا أثناء المشي. يمكنك أيضًا تحديد موقع محدد، إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عنه.

الوصول إلى وجهتك في مدينة جديدة بات أسهل، فقد لا تعطيك الخرائط كل المعلومات، لكن ثق بي "الواقع المعزز" لن يخذلك!

undefined

Source: Bliparr

2- الواقع المعزز مع التاريخ - المزيد من الاتصال بالماضي

تم استخدام الواقع المعزز في بعض المتاحف مثل المتحف البريطاني ، والمتحف الوطني في سنغافورة ، وفي العديد من المتاحف في جميع أنحاء الصين، في محاولة لتقديم تجربة تاريخية فريدة من نوعها. ما تفعله هذه التقنية هو ببساطة حمل هاتفك على اللوحة أو العمل الفني ثم ستظهر المعلومات المرفقة. لن تكون هناك حاجة للتوجيه أو الكتيبات التي قد تشتت انتباهك عن ما أمامك.

undefined

Source: ReBlink - Art Gallery of Ontario 

3- التعليم

تم ربط عمليات التعلم التقليدية مع AR كذلك. بدأت حكومات دول مثل الصين والإمارات وفرنسا في زيادة ثقتهم في قدرة التقنيات على النهوض بالتدريب والتعليم ، خاصة للطلاب الأصغر سناً. مع تقنية ال ARيصبح ألاطفال قادرون على الانغماس في التجارب التعليمية التي يمكن أن تكون صعبة للغاية أو خطرة بالنسبة لهم ضمن أساليب التعليم العادية. ذلك بالإضافة إلى المزيد من الأفكار والمفاهيم ثلاثية الأبعاد التي من شأنها تسهيل إيصال الفكرة للأطفال.

قادة الجيل القادم يستعملون هذه التقنيات بالفعل.

4- سرد القصص 

يمكن للتقدم التقني أن يلهم الكتّاب وصانعي الأفلام والمحتوى بشكل عام. في عصر يشتت فيه انتباهنا بسهولة، مع وجود العديد من الأشياء التي تشغلنا ومجموعة من الخيارات التي يمكن أن تطغى على إهتماماتنا، يأتي التحدي المتمثل في خلق محتوى أكثر جاذبية. الحل هو في تجارب المحتوى الغير تقليدي.

يمكن أن تكون رواية القصص جنبًا إلى جنب مع AR أداة قوية لجلب الأفكار إلى الحياة وإنتاج محتوى وخبرات أكثر إثراء، بدءا من بطاقات المعايدة البسيطة التي يتم إحضارها إلى الحياة بمساعدة ال AR فتصبح قصة تفاعلية. تقدم تقنية ال AR إحتمالات لا نهاية لها.

باستخدام أنظمة الحوسبة المستندة إلى AR ، لن تحتاج إلى تعلم مهارات جديدة عديدة، هناك منصات مثل Augment و Metaverse تجعل هذه المهمة أسهل. هذه التقنيات تجريبية تمامًا ، وهناك دائمًا مساحة لفكرة جديدة رائعة تكشف نفسها.

خلاصة 

إن الوسيلة التي تمكننا من تجربة الطرق المختلفة لسرد قصصنا لها القدرة على جعلها أكثر جاذبية و إشعال مشاعر مثل التعاطف والتفاهم ، وتدعونا لإعادة التفكير في أنواع المحتوى الذي نريد إيصاله من خلال هذه الأدوات.

التقدم التكنولوجي آخذ في الازدياد، وبالتالي فإن المسافة بين منظور القراء ومنظور رواة القصص آخذة في التقلص. زيارة المتاحف السودانية الوطنية واستكشاف المباني المهجورة والمواقع
التاريخية يمكن أن تكون تجارب أكثر إثارة مع AR. وبالمثل ، يمكن أن تصبح الخبرات التعليمية في المدارس ورياض الأطفال المحلية أكثر جاذبية للتفاعل و التفكير في سن مبكرة إذا تم استخدام هذه التقنيات.

إن رقمنة تجاربنا – رغما عن كل التخويف والبؤس الذي قد يبدوعليه في البداية - وسيلة لإضافة مزيد من الملمس إلى الإحساس الإنساني لسياق موجود ومألوف بالفعل.

تتعاون أندريا مع Tusitala ، وهي مؤسسة نشر إلكتروني في سنغافورة لها خبرة في إنتاج المحتوى بإستخدام VR / ARلصنع قصص رقمية باستخدام هذه التقنيات. المشروع هو جزء من مختبر جنوب-جنوب لوسائل الإعلام الإلكتروني الذي تنظمه IceBauhaus و IceAddis الذي يربط منصات القصص الرقمية الآسيوية والأفريقية لتبادل الأفكار ومشاركة المشاريع.


تقوى وراق

تقوى وراق درست علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في جامعة السودان. تهتم بالكتب والذكاء الاصطناعي وأحيانًا الأمان والفن (وتحديداً الرسوم المتحركة) واللغة الألمانية