هذا المقال متوفر أيضاُ باللغة: الإنجليزية

عندما تفكر في الموسيقى هل تجعلك تبتسم؟ هل تثير أغنية معينة ذكرى معينة في رأسك؟ ربما الأغنية التي سرت على أنغامها يوم زفافك؟ مهما كانت الذكرى، ليس هناك من ينكر أن الموسيقى جزء من هويتنا، إنها تمثل ثقافتنا وأسلوبنا وآرائنا وعدد من الأشياء الأخرى.


لقد أتيحت لنا الفرصة لمقابلة وايك، مغني الراب الأوغندي البالغ من العمر 28 عامًا، والمنتج والشاعر الذي يبتكر موسيقى تمثل تراثه، وهو شيء يسميه بشكل مرح الأفرو هيب هوب. يقوم وايك أيضاً بخطوات عملاقة كرائد أعمال شاب، من خلال علامته التجارية للملابس المسماة "موانا ويكا" والتي تعني إبن المنزل.


حتى قبل أن يعبر إلى الأمام يقوم وايك بقفزات يكافح الكثيرون في العشرينات من العمر لتحقيقها. إذا كنت تفكر في نفسك عندما كنت في العشرينات، فهل كانت لديك أو هل لديك هذا القدر من الثقة الكبيرة في نفسك؟ هل كنت تعلم أو علمت نفسك مهارات لتحسين المواهب التي وهبك إياها الله؟ هل لديك أو كان لديك علامة تجارية ذات مظهر عصري لكسب بعض المال ودعم فنك؟ فالنرى معاً ما هي ردود وايك عن رحلته.


أندريا: من هو وايك؟

وايك: أنا موسيقي ومغني راب، و حائز على جائزة للشعر ومنتج صوتي شغوف جدًا بالتراث الأفريقي. لذا فإن موسيقاي هي مزيج من الماضي والحاضر. أدير أيضًا نشاطًا تجاريًا جانبيًا صغيرًا حيث أبيع سلعًا من الملابس لعلامتي التجارية كفنان.


أندريا: لماذا اسم وايك؟

وايك: وايك هو اسمي المسرحي. بصراحة، الاسم خطر لي مرة بعد أن مررت بحالة رؤية مفاجئة وصحوت منها على ما أنا عليه بصفتي أفريقيًا وشخصًا مؤمنًا. اسمي الحقيقي هو موقودا قوردون قودز.


أندريا: أي نوع من الموسيقى تخصصك ولماذا؟

وايك: موسيقاي مزيج من الموسيقى الأفريقية مع موسيقى الراب. إذا كان بإمكاني استخدام كلمة واحدة لوصفها فستكون أفرو هيب هوب أو أفرو راب. أنا فقط أدمج القديم مع الجديد. أود أن أوصف موسيقاي على أنها تجسيد لإجتماع الماضي بالحاضر لإجراء مناقشة حول المستقبل. حيث تحتوي موسيقاي على مكونات من الماضي من حيث المكان الذي أتيت منه بصفتي موغويري، إحدى القبائل الأصلية في أوغندا، ومن سلالة أجدادي ولغتي وإيقاعي وثقافتي الممتلئة بتفسيراتي الخاصة لموسيقى الراب في الحاضر.


    صورة لمغني الراب وايك. المصدر: وايك


أندريا: كيف بدأت مسيرتك الموسيقية؟

وايك: بدأ شغفي بالموسيقى عندما كنت طفلاً، فقد نشأت حول الموسيقى و كانت والدتي معلمة موسيقى وأبي عاشق لها. عندما كنت طفلاً اعتدت على القيام بالكاريوكي وتقليد أغاني الآخرين، عندها بدأ كل شيء.


أندريا: كيف بدأ شغفك بالموسيقى؟

وايك: أنا شغوف جدًا بالمجتمع وأشياء مثل العدالة الإجتماعية ولذا فإن معظم عملي يدور حول التعليقات الإجتماعية. أحاول قدر الإمكان أن أرى المجتمع من وجهة نظري وكيف سيكون. كما أنني أستمد الكثير من الإلهام بشكل عام من الحياة والأشياء التي تحدث لي وللآخرين. أستمع إلى الكثير من الموسيقى، وأستلهم أيضًا من موسيقى الشعوب الأخرى. أحب كودونقو كامو (موسيقى الفولكلور الأوغندي) ولينقالا، ويعجبني صوت فيلا كوتي. كل هذا يعطيني الإلهام لإنشاء تفسيري الخاص.

 

أندريا: ما هي نقاطك البارزة كفنان؟

وايك: في عام 2022، حصلت على نقطتين من أعلى نقاطي. الأولى كانت في مايو 2022 عندما فزت بجائزة فاين للشعر لهذا العام. والثانية هي إصدار ألبومي الثاني، MWOTTY الذي أطلقته في يونيو و تلاه أول حفل موسيقي لي في أكتوبر ولذا أود أن أقول لقد كان هذا العام جيدًا حقًا بسبب هذه الأشياء.

       يتموضع وايك مع جائزة الشعر للعام 2022. المصدر: وايك


أندريا: ما هي التحديات التي واجهتك؟

وايك: الشئ الأساسي الذي يعيقني هو التمويل. لدي هذه الرؤى والأفكار الكبيرة التي أرغب في تنفيذها ولكني مقيد في كثير من الأحيان بسبب الموارد ولا يمكنني إخراج أشياء معينة إلى الحجم المطلوب.


أندريا: هل يوجد أي تعاون بارز؟ وأخبرنا عن حفلتك الموسيقية.

وايك: أحدث ألبوم لي MWOTTY هو ألبوم تعاوني للغاية مع عدد من الفنانين الأوغنديين. حفلتي الموسيقية "تجربة موانا ويكا" هي حقًا نقطة احتفال بالنسبة لي كفنان. فقط للإلتقاء مع معجبي ومؤيديي للإحتفال بالرحلة التي خضتها حتى الآن والإستمتاع بالموسيقى والشعر والحيوية والتواصل والنمو معًا. كانت الحفلة الموسيقية مثيرة لأنها خطوة إيمانية بالنسبة لي. لقد تعاونت مع فنانين أوغنديين آخرين مثل كينيث موغابي، برايس لوف، دي جي فيكتور 256، وكوبي بلي في الثامن من أكتوبر في المركز الثقافي الفرنسي.


وايك يؤدي في حفلة موسيقية. المصدر: وايك


أندريا: كيف يبدو المستقبل بالنسبة لك؟

وايك: أنا راضِ عن الطريق الذي أسلكه. يبدو أنني في المستقبل سوف أتعلم واكتشف أشياء معينة عن نفسي لم أكن أعرفها. أنا حاليًا أتلقى دروسًا في تعلم الأورغ، لذا أتوقع أنه في المستقبل سأكون قادرًا على الإبداع بمستوى أعلى بكثير. كما أنني أتطلع إلى النمو روحانيًا لأنني أعتقد أن هذا هو المكان الذي تنبع منه كل الأشياء، أنا متحمس للطريق الذي سيأخذني الله إليه في المستقبل. ومتحمس حقًا للمرحلة التالية، حيث أعمل على المزيد من الموسيقى وتسجيل الشعر الذي أتمنى أن أكون قادرًا على إصداره في العام 2023. وسوف أنفذ المزيد من التعاونات أيضاَ.


خاتمة

الهيب هوب هو أحد الأنواع الجديدة التي تُمارس على نطاق واسع في أوغندا. كان القبول السائد لهذا النوع الموسيقي شبه معدوم في أواخر التسعينيات عندما كانت الفرق الموسيقية كلير كوت وباتاكا سكواد أول من نفذ أعمال موسيقية تقوم بعمل الهيب هوب التجاري.


ارتقت الفرق والأفراد الآخرون على مر السنين في الرتب للحصول على الإعتراف المحلي وساهموا في نمو نوع الموسيقى. انتشرت الحرفة في جميع أنحاء البلاد وأثرت على الفنانين الشباب مثل وايك حتى يؤدوا الراب بلغاتهم المحلية.


إذا كان هناك شيء واحد يمكننا تعلمه جميعًا من وايك، فهو أنه ليس عليك أن تكون شيئًا واحدًا في الحياة. بصفته منتجًا صوتيًا تعلم ذاتيًا ومغني راب و شاعر ويدير علامته التجارية الخاصة بالملابس، فلا شيء صعب جدًا أو بعيد المنال بالنسبة لهذا الشاب، ولا ينبغي أن يكون لك كذلك.


شارلين كاسسومبا

شارلين كاتبة ومغنية وكاتبة أغاني موهوبة تحب أن تصب قلبها على الورق وتروي القصص من خلال الكلمات والموسيقى.