هذا المقال متوفر أيضاُ باللغة: الإنجليزية

الصورة بواسطة: آدم مينجيستو Instagram: @adam_me 

هذه الكلمة تعني الكثير بالنسبة لنا نحن الإثيوبيين."بونا" أو كما تُعرف بإسم "القهوة" ، هي ملكية ثمينة لجميع أفراد الحبشة- حيث أن طقوس جلسة القهوة في إثيوبيا لا مثيل لها. يجتمع الجيران وأفراد الأسرة والأصدقاء حولها ويناقشون قصصهم اليومية أو يعرفون اخبار بعضهم البعض.  

أتذكر كم كنت أكون متحمسة عندما يحين وقت جلسة القهوة. أثناء نشأتي، كان والدي يعمل دائمًا ومنشغلًا عن البيت، وعندما يكون لديه الوقت يكون منهكًا. ولكن عندما يتم تحضير القهوة كنا نجتمع ونقضي وقتًا ممتعًا مع العائلة. كان والدي يخبرني بقصص عن كيف كان هو وأمي يعرفان بعضهما البعض منذ المدرسة الثانوية، وكانوا يخبرونني بأوقاتهم السعيدة مع الأصدقاء والمواقف المضحكة لمعلميهم، وأكثر من ذلك بكثير. تجربة القهوة الإثيوبية الحقيقية موجودة في كل منزل إثيوبي. 

من المعروف أن القهوة خرجت من منطقة كافا بإثيوبيا. حيث لاحظ راعي ماعز يُدعى خالد أن أحد ماعزته كان مصاب بالدوار وغيرطبيعي. ألقى نظرة ثانية ولاحظ أن الماعز قد أكل توتاً غريب الشكل. فبعد هذا الاكتشاف، ولد مشروب القهوة الشهير. تمثل إثيوبيا 5٪ من إجمالي سوق البن في العالم؛ والجدير بالذكر أن أنواع البن العربي مستوطنة في إثيوبيا. وتعد القهوة في مناطق مختلفة في اثيوبيا فريدة جدًا من حيث النكهة والجودة، وكل ذلك يرفع الطلب على مستوى العالم. إثيوبيا ليست مهد القهوة فحسب، بل هي الدولة الوحيدة في العالم التي تمتلك ثروة تقدر بأكثر من عشرة آلاف نوع مميز وراثيًا. في عام 2019، وجد باحث أن 60% من  124 نوعًا من أنواع القهوة البرية مهددة بالانقراض بسبب تغير استخدام الأراضي وإزالة الغابات، والتي تفاقمت بسبب تغير المناخ. حيث أن القهوة البرية مهمة لاستمرارية قطاع البن على المدى الطويل. لذلك يجب الإهتمام بالتشجير وغرس الأشجار البرية .

 تنمو القهوة في جميع أنحاء إثيوبيا ، حسب الأماكن ؛ تختلف أنواع البن المحصودة اختلافًا كبيرًا - فريدة من نوعها لكل مكان. كل منطقة لديها مجموعة متنوعة من القهوة المميزة. أبرزها في سيدامو وهرار و يرجشفي و ليمو و جيما.

   

في الوقت الحاضر، أقوم بتحضير القهوة لوالدي وتبدأ جلسة القهوة بإعداد معين. أحب إعداد الجَبنة ولكن ليس بقدر ما أحب صنع القهوة نفسها. يتضمن الإعداد سجادة صغيرة حيث يتم وضع حامل القهوة فوقها ومبخرة مصنوعة من الطين، وحبوب البن الخضراء الطازجة، ومقلاة صغيرة لتحميص البن فوق إناء من الفحم الساخن. ناهيك عن وعاء القهوة الفخاري المسمى "جَبَنة".  

عند التحضير لعمل القهوة، يتم تصفية القهوة من إناء الجَبَنة من اليوم السابق ويتم غسلها ببقايا البن المطحون. يعطي الزيت الموجود في مسحوق القهوة تأثيرًا لامعًا  للجَبَنة ولأنها مصنوعة من الطين، فإنها تميل إلى أن يكون لونها رمادي شاحب، وبالتالي فإن غسلها بتفل القهوة يبقيها جميلة. ثم يتم شطفها بالماء وسكب المرشح فيه. ثم يتم وضع أكواب صغيرة مع ممسك على الحامل. 

عداد القهوة. الصورة بواسطة - آدم مينجيستو  

بعد اكتمال الإعداد، يتم تحميص حبوب البن الخضراء إلى لون بني غامق لامع. استغرق الأمر مني بعض الوقت لإتقان فن تحميص البن، و كانت والدتي تلقي نظرة خاطفة دائمًا على حبوب البن أثناء تحميصها للتأكد من أنني لم أحرقها. بمجرد أن يتم تحميص الحبوب، يتم تمرير مقلاة التحميص لجميع الأشخاص لإستنشاق أبخرة القهوة المحمصة. بعض الأسر يعدون القهوة بالبن المحمص والمطحون مسبقا بينما يطحن البعض الآخر حبوب البن الطازجة مباشرة بعد تحميصها. 

 دخان البن  

طريقة طحن البن التقليدية 

يمر تحضير الجبنة بثلاث مرا حل في مراسمنا، الأولى (أبول) ، الثانية (تونا) والأخيرة و الثالثة (بريكا). تعتمد هذه المراحل على مدى سواد القهوة. حيث أن أبول لونه قوي وتونا أخف. عندما يصل أحد الجيران أو أي شخص أثناء قيامك بعمل القهوة الأول أو صنعه فهذا يدل على أنك تحب هذا الشخص، على الرغم من أنه غير مقصود، ولكنه يعتبر لفتة ودية. يوضع الفحم الساخن على مبخرة الطين ويوضع بخور اللبان عليه. بينما يملأ الدخان العطري الهواء ويثبّت المشاعر. 

مبخرة تقليدية من الطين. المصدر: كالكيدان زلالم 

يتم تقديم القهوة في إثيوبيا بعدة طرق في مناطق مختلفة من إثيوبيا ، ويمكن تقديمها مع الزبدة وأيضًا يمكن تقديمها مع (عشبة الحرمل) تينادام ، والذي يتم استخدامه كرائحة مضافة للقهوة بصرف النظر عن فائدته الصحية. قطع من هذه الأعشاب الخضراء منعشة وتضيف لمسة لمذاق القهوة.

كولو (قمح الإمر). المصدر: كالكيدان زلالم     

الآن بعد أن أصبحت في الجامعة، وجدت صعوبة في التأقلم لفترة من الوقت لأنني أشتقت لجلسات ومراسم القهوة. فلقد اشتقت إلى الضحكات التي اشاركها مع عائلتي وجيراني ومحادثاتنا بينما نحتسي القهوة. كان الحنين يأخذني إلى تلك الأوقات؛ كنت أحاول بشدة أن أتذكر طعم القهوة المذهل ودخان بخور اللبان المعطر الذي يخترق الهواء، وتلك الفقاعات اللامعة ذات اللون البني الداكن والتي تظهر بعد سكب القهوة في الفناجين الصغيرة. الإثيوبيون الذين يعيشون في الخارج يشتاقون لتلك التجربة مع القهوة، وتبادل الضحك وتناول الخبز الرقيق الذي يشبه الفطائر أو الفشار أو أي شيء يتم تقديمه. كما يشتاقون لرائحة القهوة المحمصة إلى جانب بخور اللبان، فالرائحة التي يتركها امتزاج هذه الروائح ستجعل المرء منتعشًا. سيظل لديهم تلك الرائحة وطعم القهوة الممزوجين برائحة التينادام إلى الأبد

تقع القهوة في قلب الثقافة والاقتصاد الإثيوبيين. من الأهمية بمكان الانتباه إلى إزالة الغابات بشكل مكثف واستخدام الأراضي التي تمحو الأنواع البرية ببطء، لأن هذه الأنواع البرية ضرورية جدًا لاستمرار قطاع البن. بعد قولي هذا، نظرًا لقيود COVID-19 ، فإن السفر محدود لذلك ، لكي تتمكن من تجربة القهوة الإثيوبية الفريدة من نوعها، أنشأنا متجرًا لك مع منتج القهوة الإثيوبية عالي الجودة - Green Gold.

تينادام (عشبة الحرمل) 

غالبًا ما يتم تقديم القهوة الإثيوبية مع وجبات خفيفة وأطباق مالحة مثل الفشار، أو قمح الإمر والذي يحتوي على الفول السوداني ويشار إليه باسم "كولو'' ، وهي فطائر رقيقة مغطاة بالفلفل الحار والزبدة ، وإذا كان موسم الصيام، يتم تقديم الفطائر بالفلفل الحار. 


كالكيدان زلاليم

كالكيدان زلاليم تدرس التكنولوجيا الحيوية و لكن شغفها يكمن في الكتابة والتصوير ورواية قصص الناس والفن وتمكين الناس. تستمتع بمشاهدة الأفلام الوثائقية سواء كانت عن الجرائم أو إستقصائية أو أفلام السير الذاتية. تشعر كالكيدان وكأنها روح عجوز وتنغمس في جمع المواد القديمة - الكتب على وجه الخصوص - ما تدين به لجدها الراحل. هدفها النهائي هو تسليط الضوء على ثراء إثيوبيا وإلهام الشابات للدفاع عن أنفسهن وعدم الاستسلام أبدًا.