هذا المقال متوفر أيضاُ باللغة: الإنجليزية

لقد اعتبر دائماً أن الشعر تاج المرأة. في إفريقيا، تتباهى القبائل المختلفة في جميع أنحاء القارة بتصفيفات الشعر المتقنة التي تصور شعرنا الكثيف المجعد على أنه الجمال الحقيقي الذي لطالما اتصف به الشعر الأفريقي.


لدينا جميعًا ذكريات عن تجاربنا مع الشعر. ولد بعضنا بشعر ناعم الملمس وكان موضع حسد كل فتيات المدرسة. بالنسبة للآخرين، رفض شعرنا ببساطة أن يتحول إلى اللون الداكن الذي يثنى عليه الجميع. بالنسبة للآخرين، كسر شعرنا كل مشط تجرأ على ترويضه، فاضطررنا لقصه وحُكم علينا بشعر قصير عادي. أي فتاة أقدمت على تحسين شعرها كيميائيًا فقط حكمت عليه أن يتحول إلى أسوأ من ذي قبل. ماذا عنا نحن الذين قررنا إبقاء شعرنا مغطى إلى الأبد أو في شكل ضفائر، لأن التعامل معه أمر صعب للغاية؟


بالنسبة للبعض، ذكرى إجبارك على تمشيط شعرك بالمشط الحار من قبل والدتك قبل حدث ما محفور في ذهنك إلى الأبد. الألم والحرارة التي كان علينا تحملها لمجرد أن نبدو أنيقيات في الماضي هي قصة يمكن أن تملأ كتابًا. لسنوات، قيل لنا أن شعرنا يجب أن يبدو أو أن يكون ملمسه بطريقة معينة حتى يتم اعتباره جميلًا، وكان على النساء في جميع أنحاء إفريقيا إيجاد طرق مختلفة لترويض شعرهن.


مع ثورة الشعر الطبيعي التي حدثت على مدار الأعوام القليلة الماضية، تم تحرير النساء الأفريقيات للظهور بشعرهن الطبيعي بفخر قدر الإمكان. من خلال هذه الثورة و بالإضافة إلى البحث عن منتجات عالية الجودة للمساعدة في تنعيم وترطيب الشعر الطبيعي وجعله أكثر صحة، بدأت شركة كينتارو للمواد العضوية. كينتارو هي شركة أوغندية لمنتجات الشعر الطبيعي، كرست نفسها لتلبية احتياجات الشعر للمرأة الأوغندية. باستخدام مجموعة من المنتجات الملائمة للشعر من مصادر محلية مثل زبدة الشيا وزيت جوز الهند والمانجو وغيرها الكثير، تمكنت الشركة من إنشاء مجموعة متنوعة من المنتجات الرائعة لكل أنواع الشعر الأفريقي.

بعض المنتجات في خط كينتارو للمواد العضوية


بدأت الشركة في عام 2014، بعد أن صنعت شارلين كينتارو أول زبدة كريمية مخفوقة (منعمة ومرطبة للشعر) في مطبخ والديها. بدأ هذا المشروع قبل عام بعد أن حلقت شعرها الذي تكسر بسبب معالجته كيميائيًا، وقررت تغذية وتطويل شعرها الطبيعي. "في ذلك الوقت، كنت أجد صعوبة في العثور على منتجات شعر أفريقية معينة مناسبة لشعري في السوق. كان علي أن أرسل لأخي الذي كان يعيش خارج البلاد في ذلك الوقت حتى يرسل لي منتجات معينة. ومع ذلك، فقد كانت باهظة الثمن، فقلت لنفسي: يجب أن تكون هناك طريقة لصنع شيء يفعل المعجزات لشعري، ولكنه أيضًا فعال من حيث التكلفة". بعد مشاهدة عدد قليل من مقاطع فيديو (أشياء لتصنعها بنفسك) على موقع اليوتيوب، تمكنت شارلين من صنع منتج جيد حقًا حقق نتائج إيجابية على شعرها. مع مرور الوقت، بدأت نساء أخريات بالملاحظة وسؤالها عن منتج الشعر الذي تستخدمه. ألهمت هذه الأسئلة تشارلين لصنع المزيد من المنتج وفي النهاية ولدت كينتارو للمواد العضوية.


التحقت تشارلين ببرنامج الحاضنة التابع لمعهد أوغندا للبحوث الصناعية واكتسبت المعرفة حول كيفية تحسين جودة منتجاتها. بمجرد طرح المنتج، كانت الرسالة واضحة "نعتقد أن كل أنواع الشعر جيدة ونود أن نمنح النساء أداة تساعدهن في العناية بشعرهن الطبيعي".

التباهي بالشعر المغذي بشكل جميل من كينتارو للمواد العضوية


تصف تشارلين الخطوط المتنامية للمنتجات التي تلبي احتياجات البالغين والأطفال كتطور للإختبار وتجربة الوصفات المختلفة للمكونات الأساسية. وتقول: "لدينا حاليًا ثلاث مجموعات من المنتجات للبالغين؛ مجموعة التنعيم الفائقة التي تساعد على تنعيم وترطيب الشعر الذي يبدو قاسيًا. مجموعة مكافحة التقصف للشعر الضعيف أو التالف. ومجموعة للضفائر و تتكون من بخاخ وسيروم لفروة الرأس. لدينا أيضًا مجموعة للأطفال مع بلسم يترك على الشعر، زبدة 2 في 1 لكل من الشعر والبشرة؛ وبلسم وشامبو الغسيل. هذه المجموعات هي الأولى من نوعها في أوغندا ”. كل هذه المنتجات متاحة للشراء في محلات السوبر ماركت في جميع أنحاء كمبالا. يمكنك أيضًا تقديم طلباتك عبر الواتسب أو الفيس بوك أو الأنستقرام أو من خلال الموقع الخاص بهم.


منتجات في مجموعة العناية بشعر الأطفال


مع زيادة الطلب على منتجات الشعر عالية الجودة مثل كينتارو، ظهرت شركات تصنيع منتجات الشعر الطبيعي الأخرى. معظم هذه الشركات صغيرة ومملوكة لنساء، تغرق سوق منتجات الشعر الطبيعي في أوغندا بل وتتوسع خارج حدودها. على الرغم من عدم معرفة القيمة التقديرية لصناعة منتجات الشعر الطبيعي في أوغندا، فلا شك في أنه قطاع لديه القدرة على التحول إلى أحد أكبر القطاعات في المنتجات الإستهلاكية.


تتعاون كينتارو حاليًا مع العديد من صالونات تصفيف الشعر الطبيعي مثل Enviri Za Nacho (بمعنى الشعر الطبيعي) الذي ينصب تركيزه على تلبية احتياجات النساء ذوات الشعر الطبيعي حول كمبالا. يقدمون خدمات العناية بالشعر مثل الغسيل وتصفيف الشعر وبيع إكسسوارات الشعر مثل الأمشاط وغيرها. كما يقدمون استشارات حول الشعر ويقدمون نصائح حول المنتجات التي يجب استخدامها وأفضل طريقة للعناية بالشعر وغير ذلك الكثير. مع توفر المزيد من منتجات العناية بالشعر الطبيعي في السوق، تم تشجيع العديد من النساء على اعتماد الشعر الطبيعي لأنهن يتمتعن الآن بالوسائل والمساعدة في العناية بشعرهن بشكل أفضل.


كينتارو نشطة على وسائل التواصل الإجتماعي ويستخدمون منصاتهم لتقديم المشورة حول كيفية تصفيف الشعر، وما هي المنتجات التي يجب استخدامها لمختلف أنواع الشعر، ونصائح للعناية بالشعر لأولئك الذين يواجهون تحديات مختلفة للنمو أو الحفاظ على شعرهن. إذا كنتي تبحثين عن نصائح محددة حول نوع شعرك وأفضل طريقة للعناية بشعرك، فيمكنك دائمًا الوصول إليهم على رقم الواتساب أو صندوق البريد الوارد على أي من منصات الوسائط الاجتماعية الخاصة بهم.

منتجات من مجموعة النعومة الفائقة للشعر


تود شركة كينتارو للمواد العضوية أن تكون خبير الشعر من خلال تعليم النساء كيفية العناية بشعرهن الجميل. هذا بسبب عدم وجود معلومات قيمة كافية حول موضوع العناية بالشعر الأفريقي. "نريد أن نصل إلى القارة بأكملها بما نقوم به وأن نتوسع إلى ما وراء أوغندا ليشمل إفريقيا بأكملها. تقول تشارلين: "هذا هدف نلتزم بتحقيقه في السنوات الخمس المقبلة".


إذا كان هناك شيء واحد يمكننا أن نتعلمه جميعاً اليوم عن شعرنا، هو أنه بغض النظر عن لونه أو ملمسه أو طوله، فإن كل أنواع الشعر جيدة عندما نغذيها بمنتجات عضوية طبيعية مصنوعة له.


شارلين كاسسومبا

شارلين كاتبة ومغنية وكاتبة أغاني موهوبة تحب أن تصب قلبها على الورق وتروي القصص من خلال الكلمات والموسيقى.