هذا المقال متوفر أيضاُ باللغة: الإنجليزية

أتت الثورة بعد سنوات طويلة من النضال. انتفض الناس، و ببسرعة في ديسمبر 2018 عم الغضب، العزيمة والشجاعة شوارع مدن الدمازين، عطبرة، القضارف، النهود، نيالا، بورتسودان، دنقلا، سنار، الأبيض والخرطوم . كان هذا الأمر مصدر إلهام للأمة السودانية، فلقد بدأت الثورة.

عندما سارعت قوات الأمن لإطلاق وحشيتها الكاملة في الشوارع، لم يعر العالم اهتماما لذلك. بحلول الأسابيع القليلة الأولى، قُتل العشرات من الأشخاص وأصيب الكثيرون بجروح واعتقلوا وعُذبوا. في سودان معروف جيدا بالحرب والعنف الدائمين، انقسم الناس في معتقداتهم. أصر الكثيرون على أن الانتفاضة ستنجح، بينما استسلم الآخرون.

كان هناك شيء واحد واضح خلال الثورة - هذه المرة، الأمر مختلف. منذ بدايتها، كانت الثورة واسعة في الدعم. فالناس في كل ولاية سودانية تقريباً يشاركون في الاحتجاجات ويدعون إلى التغيير. الشباب والشيوخ والنساء والرجال كانوا في الشوارع. ويمكن بذلك رؤية التنوع الكامل و جمال السودان. لم تخرج الجموع لتغيير النظام فقط، ولكن لتغيير اجتماعي ايضا، فهذه ثورة وعيٍ.

ثورة الوعي تعني أن الناس يعون ويتحدثون الآن أكثر من أي وقت مضى. في وقت مبكر من المظاهرات، تم اتهام الطلاب الدارفوريين بالتحريض على العنف، ثم حبسهم في السجون السودانية الغامضة. تلى ذلك تتابع لهتافات "يا العنصري المغرور، كل بلد دارفور". سكان شمال السودان، الذين ظلوا صامتين لفترة طويلة بشأن اضطهاد ونهب وقتل مواطني دارفور وأماكن أخرى، رفعوا الآن أصواتهم بقوة.

undefined

Image via sudanrevolts.home.blog 

إعلان الحرية والتغيير

هذه الثورة هي منتدى لمناقشة أكثر المشاكل انتشارا في السودان، فلقد تعلمنا من الماضي. إعلان الحرية والتغيير - الصادر في يوم الاستقلال السوداني (1 يناير 2019) و الذي يحظى بدعم واسع اليوم - يعبر عن الكثير من آمال الناس وأحلامهم المحورية. في المقام الأول، يدعو إلى وضع حد فوري للنظام، وتشكيل حكومة انتقالية مدنية، وتصحيح أخطاء الماضي التي ارتكبها الكيزان (حزب المؤتمر الوطني) من خلال المحاكمات في نظام قضائي مستقل. كما يشير الإعلان إلى الصراع الأخير والمستمر في جبال النوبة و النيل الأزرق، ويدعو إلى بناء علاقات أفضل مع نظيرتنا جنوب السودان.

يعالج إعلان الحرية والتغيير أيضًا قضايا المرأة على وجه التحديد، ويدعو إلى "تمكين المرأة السودانية والسعي لوضع حد لجميع أشكال التمييز والممارسات القمعية ضدها". تضمنت هذه الثورة أغلبية من النساء ، فضلاً عن العديد من الشخصيات النسائية القوية. كان شهر المرأة الدولي في مارس مليئاً بمسيرات تكريما للمرأة و إدانة بجرائم الاغتصاب والمضايقة والتعذيب والإذلال المرتكبة ضدها. توجد هذه المشكلات في السودان، ويقوم الثوار بمعالجتها وجهاً لوجه، كما هو الحال عندما تم إصلاح هتافات الاحتجاج المحتوية على لغة مهينة للنساء، وتغييرها بين عشية وضحاها.

undefined

Art by Alaa Satir 

سنبني ما نحلم به يوميا

سنبني ما نحلم به يوميًا (حنبنيهو البنحلم بيهو يوماتي). أصبح هذا السطر الشعري الشهير للشاعر الأيقوني محجوب شريف رسالة أمل ومساءلة تعيش في الجيل السوداني الجديد. نأمل أن نكون التغيير الذي نسعى جاهدين له، و أن نبدأ في بناء دولة فعالة عبر مساهماتنا. أطلقت حملات لتنظيف الشوارع، جمع تبرعات لعائلات الشهداء، وتوفير الطعام والماء في الاعتصامات.

نحن الآن في المرحلة الثانية الكبيرة من الثورة، تالية لسقوط البشير ثم الفريق عوض ابن عوف بعده بفترة وجيزة . كانت هذه إنجازات هائلة للشعب السوداني تستحق الثناء، لكننا ما زلنا مصممين على تلبية المطالب الكاملة للثورة. هذا هو هدف ثورة الوعي. فهناك الآن العديد من الأسئلة التي تواجه الأمة.

هل سيمهد الرئيس الجديد للمجلس العسكري، الفريق عبد الفتاح البرهان ، لحكومة انتقالية مدنية؟ هل سنرى العدالة مطبقة على حميدتي (قيادي الحرب المعروف، و نائب رئيس المجلس العسكري) بسبب جرائمه المرعبة في دارفور؟ هل سيتم تقديم الأعضاء الآخرين من النظام للعدالة ليحاكموا على جرائمهم؟ ما الذي سيتم عمله بشأن النزاعات الأخيرة والمستمرة في ولايتي كردفان و نهر النيل؟ كيف سيتم حل التحديات الاقتصادية والبنية التحتية في السودان؟ ما هو مكان المرأة في السودان الجديد؟

لجميع الذين يقولون إن هذا ليس الوقت المناسب لمناقشة هذه القضايا، فإننا نقول: بل العكس تمامًا. فلا يوجد وقت أنسب لهذا. نأمل في نقل هذا الوعي والمبادرة إلى المستقبل. لم تسقط بعد، والطريق إلى سودانٍ أكثر ازدهارًا ما زال طويلًا وصعبًا. ضحى الناس بالكثير من أجل هذه الفرصة، و لا نزال ملتزمين حتى النهاية.


الهام علي

إلهام علي أمريكية من أصل سوداني، مهندسة ومتخصصة في التقنية. لها اهتمامات بالتنمية المستدامة والتمويل والفنون والسياسة العامة. إلهام مؤسسة موقع sudanrevolutionart.org ومديرة مهرجان موسيقى السلام السوداني. في وقت فراغها ، ترسم وتلعب الغيتار.