هذا المقال متوفر أيضاُ باللغة: الإنجليزية

تقع رواندا في شرق إفريقيا على الحدود مع تنزانيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي. يبلغ عدد سكانها 12.6 مليون نسمة، ويتحدث جميع الروانديين لغة واحدة تسمى كينيارواندا. بالرغم من كونها دولة غير ساحلية وأصغر دولة في شرق إفريقيا، إستطاعت رواندا أن تضع نفسها كمقصد سياحي في المنطقة.

المصدر: الكومنولث         

إليك بعض الأشياء التي أحبها في بلدي.

مناظر طبيعية خضراء وجميلة

رواندا تسمى أرض الألف تلة لسبب؛ فأول شيء تلاحظه عند هبوط الطائرة هي كثرة تلالها حول المدينة ومدى إخضرارها. التلال ليست فقط في مدينة كيغالي ولكن في جميع أنحاء البلاد حيث تخلق إطلالة جميلة خاصة في الليل. تعد رواندا من بين البلدان التي تدفع بإجراءات طموحة بشأن قضية تغير المناخ، وذلك من خلال حظر الأكياس البلاستيكية، وخطط زيادة الكفاءة في إنتاج الطاقة، وتوفير الطاقة، وإدارة النفايات، والنقل، والزراعة. من النادر جدًا رؤية القمامة على جانب الطريق في كيغالي أو في أجزاء أخرى من البلاد. تزرع أشجار النخيل في منتصف الأرصفة وعلى جانب الطريق حيث توفرمناظر جميلة الى جانب الظل للمشاة.

الثقافة والتقاليد

إنتوري: راقصون روانديون. صورة بواسطة: بلايسير موزوقي

من المعروف أن الروانديين أناس يحبون الثقافة والتقاليد لدرجة أن بعضهم قد تم تسميتهم "عصابة أوموكو" على وسائل التواصل الاجتماعي لجعل كل شيء محرّمًا ثقافيًا أو خاطئاً. (تعني كلمة أومكو "التقاليد / الثقافة" بلغة كينيارواندا). معظم الأشياء توجد طريقة لإنجازها على الرغم من أن التقاليد تتغير باستمرار. على سبيل المثال، كان من المحظور تناول الطعام أثناء المشي لدرجة أنه حتى الآن يصعب العثور على أشخاص يأكلون على جانب الطريق. و كان من المحرمات أيضا شرب الحليب أثناء الوقوف. و على الرغم من أن معظم الناس قد تجاوزوا هذا التقليد، فإن بعض كبار السن لن يقدموا لك الحليب حتى تجلس. ولكن ليس كل شيء من المحرمات، فهناك بعض التقاليد التي يؤيدها الجميع ويحتفي بها. الرقص على سبيل المثال من أكثر الأشياء التي توحد الروانديين. لدي إعتقاد راسخ أن الروانديين لديهم أفضل رقص في العالم. رقصهم الشعبي فخم بحركاته التي تحاكي البقرة - التي تعد رمزًا آخر مهمًا في الثقافة الرواندية. حفل الزفاف بدون فرقة شعبية ليس ترفيهيًا، خاصة بالنسبة للجيل الأكبر سنًا.

تنوع الطعام

روشيت أو كباب مع الموز الأخضر هو أحد الأطباق الأكثر شيوعًا التي ستجدها في الحانات والمطاعم. صورة تم التقاطها بواسطة @afoodiescollective 

في حين أنه من الصعب العثور على طبق معين يتخصص فيه الروانديون، هناك مجموعة متنوعة من المأكولات في جميع أنحاء البلاد وخاصة في المدن الكبرى. بما أن معظم الروانديون عاشوا في المنفى في أجزاء مختلفة من القارة والعالم، فقد استوحى الطعام في البلاد من مناطق عدة. في بوفيه المطعم، من السهل العثور على مزيج من الأطباق الكونغولية والأوغندية والتنزانية والكينية حيث يمكنك اختيار ما تفضله. تفتخر معظم المنازل بـ "ايسومبي" (أوراق الكسافا) لخدمة الضيوف المميزين بينما يقدم البعض الآخر "صوص الفول السوداني والماتوكي (الموز الأخضر)" حسب المكان الذي ينتمون إليه. ايكيفوقوتو(الحليب المخمر) هو أحد المشروبات الأكثر شيوعًا التي سيقدمها لك الروانديون في أي وقت من النهار أو الليل. أفضل شيء في رواندا هو المنتجات الطازجة والتنوع الذي ستجده في الأسواق؛ حيث أن هناك مجال للإبداع والاستكشاف بالطبخ الخاص بك.

الجزء الغربي من البلاد

المصدر: افريكوم

 ببساطة، يعتبر الغرب أحد الأماكن المفضلة لدي في البلاد. بوقوعه على الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، تشترك مناطق روبافو وروسيزي وكارونجي في بحيرة كيفو المحاطة بالبراكين. توفر الفنادق المبنية على التلال أجمل المناظر المطلة على البحيرة، وإذا استيقظت مبكرًا، يمكنك مشاهدة الصيادين وهم يهتفون و يصطادون. لا يوجد نشاط علاجي أفضل من هذا، هنا سوف تستمتع بالأسماك الطازجة و "إيسمبازا"، وهي السمكة الفضية الصغيرة المعروفة بشكل شائع في هذه الأجزاء من البلاد. ستمنحك الينابيع الساخنة في روبافو الراحة التي تحتاجها قبل العودة إلى أشغال الحياة. هناك أنشطة مختلفة يمكنك القيام بها مثل التزلج على الماء أو التجديف أو المشي لمسافات طويلة بين الجبال. قبل وباء كورونا، كان بإمكانك العبور إلى غوما في زيارة قصيرة. 

المصدر: قوريلا افريكا

المصدر: جولات غوريلا للرحلات والسفاري

المشهد الإبداعي في رواندا

المصدر Haute Baso   

 المبدعون وخاصة الشباب من المساهمين الرئيسيين في تسريع نمو اقتصاد الدولة. قدمت الوكالات الإبداعية مثل استديو إيلومي الإبداعي مساهمات كبيرة لتوسيع ظهور رواندا في الصناعة الإبداعية من خلال التعاون مع الفنانين الأفارقة والعالميين وتقديم أول  Diner En Blanc  في إفريقيا.

قامت بيوت التصميم مثل هاوس أوف تايو و هوت باسو و مجموعة أوزي و موشيونس بتصميم أزياء المشاهير الأفارقة والعالميين. وأصبحت شركة أوزوري لتصنيع الأحذية هي المفضلة في البلاد، وتتوسع الآن بسهولة في المنطقة. يتم احتضان الرسامين والراقصين والموسيقيين من بين آخرين، ويتم تخصيص مبادرات لتنمية الفن.

المصدر: فوكس اون بيلجيم

هل ذكرت أننا فخورون للغاية ببلدنا بسبب ستروماي، المغني الرواندي البلجيكي الذي لديه معجبين في جميع أنحاء العالم؟ على الرغم من أنه لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه وهناك حاجة إلى مزيد من الجهد لتشجيع الفن بقدر تشجيع العلوم، إلا أنني أقدر الجهود المبذولة.

رواندا مليئة بالجواهر الخفية التي يجب على المرء أن يواصل إكتشافها. هناك العديد من الأشياء التي تجعلك تقع في حب البلد، ولا يمكنني ببساطة سردها جميعًا هنا. من شعبها الجميل، و سهولة الحياة إلى الخدمات المنظمة في كل من القطاعين العام والخاص. تعد رواندا مكانًا جيدًا للزيارة والاستكشاف، أو حتى البقاء لفترة طويلة لعيش تجربة أعمق. إذا كنت ترغب في زيارة رواندا، فلا تقلق بشأن إجراءات التأشيرة ، فقط قم بإحضار جواز سفرك وستحصل على تأشيرة عند الدخول.


ناتاشا أوموتوني

ناتاشا أوموتوني كاتبة شغوفة ومحبة وتحب أن تقضي وقتها بمفردها. تعتقد ناتاشا أنها تستطيع فعل أي شيء يمكنها أن تضعه في ذهنها. تحب التغلب على التحديات وحل المشاكل. وهدفها هو مشاركة أفكارها وخبراتها كامرأة أفريقية ورواندية. في تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 ، أصبحت مقالتها على مدونتها حول رهاب السمنة "الأشخاص البدينون لا يدينون لك بصحة جيدة" الأكثر قراءة على منصة Teakisi بصفتها انطوائية ، تحب قراءة القصص الخيالية واستكشاف الطعام من خلال تجربة وصفات مختلفة.