هذا المقال متوفر أيضاُ باللغة: الإنجليزية

لا أحد يريد أن يعيش التجربة القاسية في التعامل مع أي من أنواع الرفض، ولكن إن كنت تحمل جواز سفر سوداني يجب أن تتقبل الواقع. وجد الباحثون أن 85٪ من الذين يقرأون هذا المقال واجهوا الرفض بسبب حيازة كائن أزرق أو أخضر اللون في شكل مربع. بالطبع أُشير إلى رفض طلب تأشيرة إلى بلد أجنبي، و بالتحديد الولايات المتحدة، و المملكة المتحدة أو أي دولة أوروبية أخرى … و لا أعني عدم الفوز في يانصيب الولايات المتحدة خلال العقد الماضي. على الأقل ليس في هذا المقال.

في عام 2012 تعرضت لهذا النوع من الرفض عندما تقدمت بطلب للحصول على تأشيرة دخول هولندا من الخرطوم، لحضور تخريج إحدى الصديقات. إنتظرت إستعادة جواز سفري بختم التأشيرة، ولكن بدلاً من ذلك إستلمته فارغاً مصاحب بقطعة من الورق دمرت كل آمالي وأحلامي. موقف مؤلم. حقاً مؤلم، ولا سيما أن كل مستندات التقديم كانت كاملة ولم يقدم لي أي تفسير.

بناء على هذه الحادثة و إعترافاً أن هذه محنة تواجه الكثير منا على حساب المواطنة السودانية وليس أكثر، وجدت أنه من المناسب أن أكتب دليل سريع حول كيفية التعامل مع الصدمة و الرفض. فكرت في كتابة دليل على كيفية النجاح في الحصول على تأشيرة دخول، ولكني لست خبيرة في هذا الشأن، ودعونا نواجه الأمر فالإحتمالات ضدك إذا كنت أ) تحمل جواز سفر سوداني و ب) تتنفس الهواء. 

undefined

حرص على الوقاية
سأكون مقصرة إن لم أذكر هذا الجزء الهام من المشوار، فإن أنجح وسيلة للتغلب على الحزن من رفض التأشيرة هي أن لا تتقدم بطلب تأشيرة من الأساس. هل يستطيع من تحبه أو تحبينه أن يهجرونكم إن لم يكونوا موجودين من البداية؟ خطط عطلتك حول البلدان التي لا تحتاج إلى تأشيرة دخول. يمكنك أن تختار من السبع بلاد في هذه القائمة.

القيام ببعض الكتابة العلاجية
كلما واجهت وضعاً صعباً أجد أن الكتابة تفرج عن الكثير من إحباطي. و غير ضروري بتاتاً أن تكون كاتباً محترفاً، يمكنك التعبير عن نفسك بالطريقة التي تريدها. على سبيل المثال، كتابة قائمة بجميع البلدان التي ستشتريها عندما تصبح غنياً ومشهوراً، وماذا ستميها بعد ذلك (أنا مثلاً سأسمي هولندا “مهالندا” بعد شرائها).

قبول الرفض في وقت مبكر
كلما تقبلت الرفض في أسرع فترة، سيمر بك الحزن سريعاً. لا تضيعوا وقتكم بالكتابة وإرسال بريد إلكتروني أو زيارة السفارة أو القنصلية التي منحتكم الرفض في قطعة من الورق اللعين، فلن يهتموا بوجودكم الدنيوي. بدلاً من ذلك، تقبلوا الوضع وتذكروا دائماً أنها ليست غلطتكم، بل غلطتهم … و غلطة المؤتمر الوطني.

إشغلوا أنفسكم
إشغلوا أنفسكم عن طريق القيام بجميع أنواع الأنشطة التي لم يكم لديك فرصة للقيام بها لأنكم ركزتم على تخطيط الرحلة الفاشلة إلى وجهة أحلامكم. هل تتذكر أنك أردت تعلم اللغة اليابانية؟ وهناك جارة صديقك التي هي أصلاً إبنة عمك الثاني التي أنجبت مؤخراً وأنت لم تقم بالزيارة للمباركة. أنا متأكدة أن والدتك سوف ستفرح عندما تبدي الرغبة بمساعدتها على تنظيم المنزل والقيام ببعض التنظيف. يمكنك بهذه الطرق الإنشغال أبدياً.

إرفض شخص أو شيء
يمكنك أنت أيضاً المواصلة على خط الرفض. لديك القدرة على قول لا، فلما لا؟ يتقدم لكي شخص للزواج ؟ قولي لا على الفور. عُرِضت عليك وظيفة جديدة؟ لا و ألف لا. هل أريد الجبن مع هذا؟ لا شكراً. تم قبول طلبك إلى هولندا؟ لا…. دقيقة، ماذا قلت؟


مهى السنوسي

كاتبة و مدونة